الأربعاء , 20 سبتمبر 2017
عاجل
الرئيسية \ أخبارنا \ الطالبة ندى يوسف محمود ناصر الشريف واختراع للطاقة الشمسية
الطالبة ندى يوسف محمود ناصر الشريف واختراع للطاقة الشمسية

الطالبة ندى يوسف محمود ناصر الشريف واختراع للطاقة الشمسية

بقلم محمد أحمد طه الفرغلي

تفخر مصر دائما انها ولادة ومعطاءة في كل زمن وعلى مر العصور والأيام وأن مخترعي مصر لهم شهرة في شتى البقاع والمصري دائما مصد للفخر والاعتزاز بعقليته الناضجة وفكره المستنير وطموحاته التي لا حدود لها ومخترعو مصر والعباقرة منها والأفذاذ يعدون من أوائل قائمة المخترعين والمخترعات على مستوى العالم وهم كثرة وما زال العطاء دائما ومستمرا وأبناء مصر من العباقرة يغزون العالم كافة بفكرهم

وتفخر أيضا محافظة أسيوط بأنها بلدة العلماء والمفكرين والمبدعين والمخترعين ولعل من عظيم الصدف ومحاسنها أن تضيف مدينة صدفا إلى مخترعها العظيم العالم ابن يونس الأنصاري عالم الفلك ومخترع بندول الساعة وصاحب مرصد حلوان اسم المخترعة العالمة الصغيرة ندى يوسف محمود ناصر الشريف أصغر مخترعة وأصغر عالمة من مركز صدفا.

وإلى نسل وعائلة الأشراف بصدفا تنتمي أصغر عالمة في أسيوط وصاحبة اكبر نموذج للإبداع ومفخرة المخترعين ورائدة الموهوبين الطالبة ندى يوسف محمود ناصر الشريف وهي علامة مضيئة من علامات وشخصيات صدفا البارزة التي تعد مفخرة على مستوى الجمهورية وهي من أسرة وعائلة الشريف والتي لقبت بهذا الاسم نظراً لانتمائها للدوحة المحمدية ومن صلة أرحام الإمامين الحسن والحسين رضي الله عنهما واختراعها وتصميمها الخاص ببنية جديدة لخلايا الطاقة الشمسية ولقد ابتكرت تصميما هندسيا لبنية جديدة لخلايا الطاقة الشمسية باستخدام مركب كيميائي جديد من شأنه زيادة كفاءة الخلية من 25% إلى 50% وزيادة استغلال الضوء الساقط على الخلية وتستخدم هذه المادة عادة لأغراض أخرى وقد وصلت هذه الفكرة لزيادة الطاقة الشمسية وشاركت بهذا الابتكار محليا في محافظة أسيوط في مسابقة انتل مصر الخير ايسف شمال الصعيد يوم 1/2/2013 وتأهلت لمعرض القاهرة في الفترة من 18/2/2013 إلى 22/2/2013 وفاز ابتكارها بالمركز الأول في مجال الطاقة الشمسية والنقل والهندسة وأيضا بالمركز الثاني على مستوى الجمهورية وتأهلت للسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتمثيل مصر في المعرض الدولي للعلوم والهندسة بولاية أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية في الفترة من 12/2/2013 إلى 19/2/2013 .

وقد كانت ندى يوسف محمود ناصر الشريف ابنة عائلة الأشراف بمركز صدفا موضع اهتمام لكافة وسائل الاعلام المختلفة المرئية والمسموعة والمقروءة وكانت مادة دسمة مشرفة لوسائل الإعلام المختلفة والتي قدمتها كنموذج لفتاة مصرية صعيدية لم تتجاوز العشرين عاما من عمرها وهي طالبة بالثانوي العام (الصف الثالث الآن) وكان اختراعها ابان دراستها بالصف الأول الثانوي، وقد أجريت عدة احاديث معها لمختلف القنوات والإذاعة وتناولت الصحف اختراعاتها بكل شغف واهتمام إنها نموذج من النماذج المضيئة التي تعد مصدر فخر واعتزاز وتقدير لمحافظة أسيوط والتي يتمنى شعبها لهذه العالمة المبتكرة المستقبل الباهر العظيم.

واستحقت التكريم من السيد الدكتور وزير التربية والتعليم وسافرت إلى أمريكا والأردن وتركيا واحتلت المركز العاشر على مستوى العالم ولا غريب في عطاء هذه الطالبة المخترعة المبتكرة الصغيرة فإن عطاء عائلات الأشراف على مستوى مصر منذ قدومهم إلى مصر في الدين والوطنية وكافة مناحي الحياة لشيء يفوق الوصف ويعجز عنه التعبير.

عن علاء عبد الجليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: