الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
عاجل
الرئيسية \ أخبارنا \ في أسيوط ..المرشحون للبرلمان يبرزون شهادات خلوهم من المواد المسكرة والمخدرة لنفي الإتهام.

في أسيوط ..المرشحون للبرلمان يبرزون شهادات خلوهم من المواد المسكرة والمخدرة لنفي الإتهام.

تحليل

كتب \ حسنى دويدار – محسون غيط
انتاب عدد من المستبعدين للترشح لمجلس النواب بأسيوط حالة من القلق، عقب إثبات التحاليل الطبية تناولهم أدوية مخدرة،ومواد مسكرة..وآخرون لعدم استعدادهم النفسي والبدنى لمهام البرلمان،فانتشرت حالة القلق فيما بينهم خوفًا من إحالتهم للمحاكمة جنائيًا أو معاقبتهم مثلما يحدث مع السائقين بعد إخضاعهم للتحاليل بالطرق. وقالت هدى محمد أحمدالخرقانى،محاميه: إن حالة القلق التي تنتاب بعض المرشحين في حالة ثبوت تعاطيهم للمواد المخدرة ترجع لنبأ نيه تحرك قوات مديرية أمن أسيوط بالقبض علي هؤلاء المتقدمين للترشح وأثبت تعاطيهم للمخدر وتقديمهم للنيابة العامة بتهمة تعاطى المخدرات ،ومنها فأن النيابة تأمر بإحالتهم إلى محاكم الجنايات بالضبط كما يحدث مع السائقين عندما يثبت تعاطيهم للمخدرات أثناء القيادةتحليل 2
. فيما أكد الأستاذ ” مصطفي شراقة”نقيب المحاميين بدائرة مركز أبنوب : أن الأمر في حالة ثبوت السائق تعاطية المخدرات يختلف عن حالات تعاطى مرشحين للبرلمان للمخدرات ، حيث أن للسائقين،حالات منصوص عليها في قانون المرور ، وعليه فكل من يضبط أثناء القيادة تحت تأثير المخدر،فتعد “جريمة جنائية” وتكون في تلك الحالة من حالات التلبس بالجريمة فتقوم في حقه الجريمة الكاملة ويصبح مسئولا مسئولية “العمد بالفعل” لأن السائق خالف إحدى نصوص القانون المنصوص عليها ووجب حينها إحالته لمحكمة الجنايات ،أما في حال ثبوت تعاطى مرشحى البرلمان للمواد المخدرة ،فالأمر يختلف إذ أنه وفقا لقرار اللجنة العليا للانتخابات، فإن عدم تعاطي المترشح للمخدرات، يمثل أحد شروط التقدم والقبول مع مستندات الترشح للعضوية، فالأمر هنا يشكل إجراء وليس جريمة، وفى حال ثبوت التعاطى يفقد المترشح شرطا من شروط القبول فقط وبالتالى لا تقبل أوراقه ولا يجوز له الترشح لمجلس النواب . البوابة ..قد أنفردت بخبر نتيجة الكشف الطبي على راغبي الترشح لمجلس النواب والتي أظهرت عدم الياقة الطبية لـ 6 مترشحا، حيث أوضحت التحاليل إصابة 2 منهم بأمراض باطنة و4 آخرين لتعاطيهم أدوية ومواد مخدرة،بينهم أحد النواب السابقين بإحدى الدوائر بمركز الفتح ببرلمان 2010م المنحل. الجدير بالذكر ،قام المترشحون للبرلمان بالإسراع لنفي التهم التى أثيرت بأسيوط حول استبعادهم بسبب التعاطى ،وممن بادر بإبراز بطاقة وشهادة خلوه الطبية من التعاطى الصحفي هيثم البدري ،الحاج عبدالكريم زكريا ،وصالحين سالمان ،وزهران زيدان ،وعثمان أبوعقرب ،وأحمدالرزيقي ،وأحمدعلام شلتوت،والعقيد حسين الشريف. وكانت اللجنة المشرفة على الانتخابات البرلمانية بمحافظتى اسيوط و الوادي الجديد ، برئاسة المستشار جمال عبد الرحمن ، مساء أمس الخميس ،قد أغلقت باب تلقي أوراق المرشحين الراغبين خوض انتخابات مجلس النواب فى أخر ايام باب التقديم تحليل 3
. وقال رئيس محكمة أسيوط الإبتدائية، ورئيس اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات مجلس النواب بمحافظتي أسيوط والوادي الجديد، المستشار جمال عبد الرحمن، إن لجنة تلقي الطلبات بأسيوط، تلقت اوراق ٣٧ مرشحًا جديدًا ، ليرتفع عدد من قدموا اوراقهم مع اغلاق باب التقديم لـ ٢١٩ مرشحًا . وأوضح المستشار جمال عبدالرحمن ،أنه تقدم للجنة بمدينة أسيوط ٣١ مرشحا ، ومركز أبوتيج ٢٤ ومركز القوصية ٢٣ ومركز منفلوط ٢١ ومركز الفتح ١٨ أبنوب ١٩ ومركز البداري ٢٠ ومركز ديروط ١٨ و مركز أسيوط ١٥ ، ومركزي صدفا والغنايم ١٣ و ساحل سليم ١٧ ، بإجمالى ٢١٩ مرشحا من بينهم ١٤٥ مستقل ، و ٧٤ احزاب . واشار ‘ عبد الرحمن ‘ انه بلغ عدد المتقدمين بمحافظة الوادي الجديد ٤٤ مرشحا ، ٢٧ مرشحا في دائرة الخارجه ، و١٧ الداخله ، من بينهم ١٨ مستقل ، و ٢٦ احزاب .مؤكدا ان اللجنة تجري الان فحص اوراق المرشحين .

عن محسون غيط القليوبى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: