الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017
عاجل
الرئيسية \ أخبارنا \ أسيوط تعلن انتهاء أزمة اسطوانات البوتاجاز بعد توزيعها على بطاقات التموين
أسيوط تعلن انتهاء أزمة اسطوانات البوتاجاز بعد توزيعها على بطاقات التموين

أسيوط تعلن انتهاء أزمة اسطوانات البوتاجاز بعد توزيعها على بطاقات التموين

كتبت/ رشا همام

أعلنت مديرية التموين بأسيوط انتهاء أزمة أسطوانات البوتاجاز في العديد من مراكز المحافظة وقراها والتي شهدت أزمة عدم توفرها خلال الأسابيع الأخيرة ، وأن الأزمة سوف تنتهى نهائيًا بعد تطبيق نظام ربط التوزيع بالبطاقات التموينية والذي تم تطبيقه بمركز الغنايم وحقق نجاحا كبيرا ويتم دراسته حاليًا لتعميمه على باقى مراكز المحافظة.

وفى تصريح خاص لـ “أخبار اسيوط” قال عمر أبو على مدير إدارة التموين بمركز الغنايم وصاحب فكرة ربط توزيع أسطوانات البوتاجاز على البطاقات التموينية إن الأزمة قد شهدت انفراجة مؤخرًا بعد توافر أسطوانات البوتاجاز وتطبيق نظام ربط الأسطوانات بالبطاقات التموينية والصرف عن طريق المستودعات المختلفة.
وقال عمر ابو على انه سيتم  صرف أسطوانتي بوتاجاز شهريًا للأسرة المكونة من فرد إلى ثلاثة أفراد وأربعة أسطوانات خلال الشهرين، كما يتم صرف ثلاث أسطوانات بوتاجاز شهريًا للأسرة المكونة من أربعة أفراد فأكثر، وست أسطوانات خلال الشهرين وتصرف الأسطوانات من خلال بونات التوزيع وتسجل في كارت التوزيع.
واشار”أبو على” أن من لا يملك بطاقة تموينية عليه التقدم بوثيقة الزواج وبطاقة الرقم القومي وشهادات الميلاد للأبناء وإيصال كهرباء للتأكد من استقراره ويتم استخراج كارت بوتاجاز له من المستودع التابع له والقريب من محل سكنه.
وأوضح أنه يتم استخراج كروت بدل فاقد لمن فقد الكارت الخاص بالصرف بعد تحرير مذكرة بمركز الشرطة بذلك.
وشدد عمر ابو على أنه لا يتم توزيع أي أسطوانة بوتاجاز للعاملين بالمصالح الحكومية باستثناء البوفيهات والاستراحات.

وشمالًا حيث مركز أبوتيج أكد المهندس أحمد شوقى محبوب رئيس مركز ومدينة أبوتيج في تصريحات خاصة انتهاء أزمة أسطوانات البوتاجاز بالمركز وقراه بعد تقسيم حصص الأنابيب على المناطق وتوزيعها بمندوبين من المنطقة تحت رقابة التموين لمنع التكدس والتزاحم أمام المستودعات.
واشار إلى أن هناك إشرافا كاملا من الوحدة المحلية خلال عمليات التوزيع بباقى المستودعات أيضًا لافتا إلى أن المواطنين تقدموا برسائل شكر لمسئولى الوحدة المحلية لحرصهم على التواجد الدائم وتوفير أسطوانات البوتاجاز لجميع الأهالي بدون أي مشادات أو مشاحنات وتوزيعها وفق نظام يسهل على المواطن الحصول عليها بدون أي معاناة.

جدير بالذكر أن المحافظة قد شهدت خلال شهر فبراير الماضى أزمة عدم توفر أسطوانات البوتاجاز ما تسبب في حدوث مشادات بين الأهالي وتدخل بالقوة من قوات الشرطة لفض التزاحم حول المستودعات كما حدث بمستودع الوحدة المحلية بمركز صدفا واعتداء بعض أفراد القوة النظامية المتواجدة بالمستودع على المواطنين بعد تزاحمهم وتكدسهم أمام المستودع.

عن رشا همام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: