الإثنين , 20 نوفمبر 2017
عاجل
الرئيسية \ مصر \ بالفيديو والصورة .. كلمة تاريخية للسيسى أمام البرلمان الإثيوبى
بالفيديو والصورة .. كلمة تاريخية للسيسى أمام البرلمان الإثيوبى
الرئيس السيسى خلال إلقاء كلمته أمام البرلمان الإثيوبى

بالفيديو والصورة .. كلمة تاريخية للسيسى أمام البرلمان الإثيوبى

  • الرئيس: أحمل لكم رسالة أخوة ومحبة بأياد ممدودة بالخير

  • علينا الوقوف ضد الإرهاب والقوى الطامعة فى بلادنا

  • تصفيق حار ووقوف النواب عقب انتهاء كلمته

شاهد الفيديو

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى بداية كلمته أمام البرلمان الإثيوبى: “أقف فى لحظة تاريخية فارقة أمامكم فى بيت الشعب الإثيوبى لأحمل لكم رسالة أخوة صادقة ومحبة خالصة بأياد ممدودة بالخير من أجل التقدم والرخاء من أخوتكم فى مصر الذين يتطلعون معكم للأحسن”.

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن البلدين بحاجة إلى بناء جسور الثقة بين شعبيهما .

وتابع: “الاهتمامات المشتركة تقع على عاتق السياسيين والمثقفين”. ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسى، الشعب الإثيوبى إلى فتح صفحة جديدة فى تاريخ العلاقات مع مصر، مضيفاً: “علينا الوقوف فى وجه القوى الطامعة فى بلادنا”.

وتابع الرئيس السيسى فى كلمته: “أننا بحاجة إلى مد بناء جسور الثقة بين البلدين، وأن مسئولية بناء أواصر الثقة تقع على عاتق المثقفين والسياسيين لأنهم قادة الرأى والفكر”.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، الارتباط بين مصر ونهر النيل، حيث قامت الحضارة المصرية على ضفافه، مضيفاً: “لدينا اليوم فرصة سانحة حتى يسجل التاريخ أننا كنا على قدر المسئولية”.

وتابع: “الفرصة سانحة حتى يسجل التاريخ أننا سعينا دون تقصير لضمان حقوق شعبينا، وأدعو الإثيوبيين إلى وضع الركائز مع مصر لبناء مستقبل أفضل لأولادهم وأحفادهم”.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن مصر تقدم رسالة للتعاون المشترك مع إثيوبيا والسودان وجنوب السودان فى إطار دول حوض النيل الشرقى، بناء على الاتفاق الذى تم التوقيع عليه لتنفيذ خطط التعاون المشترك والتغلب على المشكلات وتحقيق الفوائد المتبادلة.

وتابع الرئيس السيسى، خلال كلمته فى البرلمان الإثيوبى: “فلنعمل إذن من أجل مواطنينا ولنقدم لأبناء قارتنا نموذجا للتعاون مستندًا على الإنصاف وتبادل المصالح بين الدول بل أدعوكم أيضا وكنواب للشعب الإثيوبى للنظر إلى ما هو أبعد من ذلك بالعمل مع أشقائكم فى مصر لبناء توافق أشمل وأوسع يسمح بتجاوز الخلافات فى الاتفاقية الإطارية لمبادرة حوض النيل لتشمل كل دول الحوض”.

وطالب الرئيس السيسى، بالمضى نحو تحقيق الثقة، لافتًا إلى أن الموارد متوافرة ومتاحة ولا ينقصنا سوى سد الفاقد منها لتحقيق الرخاء.

واستطرد الرئيس عبد الفتاح السيسى بالقول: “إننا نعانى فى دولنا من الفقر والبطالة وقضايا السلم والامن والارهاب البغيض الذى يتربص بنا والجريمة المنظمة التى تتاجر بأبنائنا فضلا عن تفشى الأمراض والأوبئة وتغير البيئة، ولا بديل لمصر وأثيوبيا وأشقائهم فى افريقيا سوى العمل الثنائى للتغلب عليها”.

وتابع الرئيس السيسى، خلال كلمته فى البرلمان الإثيوبى: “لا يقل وباء الإرهاب خطرا عن باقى الاوبئة لانه يقضى على نسيجها ويعبر الحدود وتتعدى سلطات الدول”.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى كلمته أن القضاء على الارهاب يتطلب عمل جماعى، قائلا ” لا بديل امام مصر واثيوبيا سوى أن تعملا على مواجهة التحديات”.

وقال السيسى فى كلمته، إن مصر جاءت اليوم بقلب وعقل مفتوح إلى اثيوبيا وتتحمل لكل مسئوليتها التاريخية تجاه قرتها الافريقية، مؤكدا التزام مصر بالواجب وحرصها على الوفاء به على أسس من

عن علاء عبد الجليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: