الأربعاء , 26 يوليو 2017
عاجل
الرئيسية \ ثقافة وفنون \ لقد حان وقت محاربة الفساد اللعين في دولة الروتين
لقد حان وقت محاربة الفساد اللعين في دولة الروتين
د. جمال عبد الستار كاتب صحفى

لقد حان وقت محاربة الفساد اللعين في دولة الروتين

بقلم الدكتور / جمال عبد الستار ..كاتب صحفي

بعد الانجازات العظيمة التي تحققت في اقل من عام لمصر العظيمة تحت قيادة الزعيم السيسي الذي اعاد لمصر هيبتها وكرامتها وأمنها القومي والعربي.. من تنفيذ مشروع قناة السويس الجديدة والحضور القوي لمصر دوليا وافريقيا من خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة ومباحثات اثيوبيا والوصول لحلول مع دول حوض النيل واستضافة المؤتمر الاقتصادي العالمي ومؤتمر القمة العربي بشرم الشيخ …

كنت أسمع اغنية عظيمة وتتخلل اعماق مشاعري وتجعل جسدي يقشعر وينتفض من حبي لهذا الوطن وكانت  ضمن اغاني الزمن الجميل وكان من كلماتها ” قوم يا مصري مصر دايما بتناديك” …..”ولك يامصر السلامة وسلاما يابلادي”….

هذه الكلمات يجب أن نترجمها إلى أن نحافظ على هذا البلد المعطاء والذي تعلمنا فيه الوطنية الحقة والانتماء في عصور كانت اكثر تقشفا واحلك ظروفا مما نحن فيه الآن…لقد آن الاوان ان نبني بلدنا بالعمل والعطاء وبذل اقصى الجهد لتنميته ونبذ الخلاف والعنف والتطرف لأن كل مايحاك بنا من الداخل والخارج بواسطة القوى المعادية من الاستعمار واسرائيل  والشيعة ومن شابههم والتي تجعلنا أن ننظر بحذر لكل ما  من مخاطر من حولنا .

وفي هذا السياق يجب ايضا ان نحارب الفاسدين والمفسدين في اركان الدولة المصرية التي تغلغلت منذ زمن تجاوز 40 عاما واعرض عليك عزيزي المواطن أوجه الفساد التي يجب علينا ان نحاربها حتى نبني دولة نظيفة تتواكب مع ماحققناه في الحقبة الماضبة التي لاتتجاوز عدة شهور وهي كما يلي:

*هناك فساد متعفن في المحليات التي تتعامل بالروتين والرشاوي لإنجاز المهام وبجب علينا  أن نقوم بعدم دفع تلك الرشاوي وخصوصا في أغلب الادارات الهندسية ومانسمع كل يوم من مخالفات تؤدي إلى انهيار العمارات والمباني والبناء في الرقعة الزراعية وأن نعرف ماهي الحقوق والواجبات

*والفساد الموجود في هيئة الطرق والكباري وما نجده من مخالفات على الطرق وتعدي أملاك الأهالي عليها مما يجعلها تضيق على وسائل النقل وعدم تطببق المواصفات الدولية على طرقنا  في انشاءها والتي اشتكت من نزيف الأسفلت الذي كثرت به الحوادث.

*وهناك الفساد المروري في استخراج رخص القيادة واجتيازها لمن لايستحقها مما يؤدي إلى وقوع الحوادث  وانتشار التوك توك الذي تسبب في الفوصى المرورية العارمة وكثرة الحوادث والجرائم الأمنية والتصرفات الغير لائقة مما يقومون بقيادتها.

* والفساد الرياضي في مراكز الشباب والاندية والاتحادات الرياضية وسطوة مجموعة من الأفراد عليها في مجالس إدارتها و عدم وجود مبدأ تداول الأجيال في المناصب وتحمل المسئوليةو وكأنها ارث امتلكته شلة من الافراد والذين قاموا بالاستحواذ على كل شئ مادي ومعنوي وعدم القيام بدورهم في بناء الإنسان رياضيا وخلقيا ونفسيا ولم يقوموا بدورهم في غرس الانتماء الوطني واصبحت تلك الهيئات مرتع للمكاسب المادية والذين لم يعطوا فرصة لشباب واعد يقوم بالتطوير والتحديث

* والفساد الموجود في مؤسسات التعليم بدءا من المرحلة الابتدائية حتى التعليم الجامعي من عدم وجود كفاءات تعليمية تبني انسانا وتعيد الوعي والانتماء وتنشر ثقافة الفكر بعيدا عن التطرف المذهبي والديني والفكري والسياس وحشو المناهج واستنزاف ميزانية التعليم على البدلات لكبار المسؤولين وعدم القدرة على بناء المواطن ثقافيا وعدم تعيين الكفاءات التعليمية في القيادة وانتشار الدروس الخصوصية التي ارهقت ميزانية الأسر المصرية والتي تجاوزت اموالها 20 مليار جنية سنويا والتي حرمتها من اشباع حاجاتها الأخرى الضرورية .

* الفساد المستشري في الصحة من اهمال صحي للمواطن وعدم الرقي بمستوى الخدمة الصحية ولانعرف ان صحة المواطن هي اهم شئ في بناء المواطن المنتج.بالإضافة لسوء ادارة هيئة التأمين الصحي وعدم المراقبة على أداء الأطباء وارهاق المواطن الكادح واستنزاف بعضهم لجيوب هؤلاء المواطنين بالتحاليل الوهمية في معامل تحليل لهم صلة باصحابها.

هذه بعض أوجه الفساد التي لاتحصى داخل دولة الروتين التي نحن اصحابها ولا نستطيع اقتلاعها إلا بنمو الوعي وتغيير ثقافة خب النفس والانانية والانامالية وحب المال والسطو على المناصب وتغليب المصلحة الشخصية على المصالح العامة ولقد حان وقت اقتلاع جذور الفساد والمفسديت حتى نبني مصر ولايجوز ان نتقدم ونحقق انتصارات خارجية ونهزم انفسنا داخليا

دكتور جمال عبد الستار

كاتب صحفي

عن علاء عبد الجليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: