الجمعة , 18 أغسطس 2017
عاجل
الرئيسية \ 1/2 كلمة \ الحسيني الليثي يكتب:قدوه بالشيخ أحمد عمر هاشم الداعيه الاسلاميه أماني الليثي ضمن قائمه الشخصيات الأكثر تأثيرا طبقا لصحيفه الدستور
الحسيني الليثي يكتب:قدوه بالشيخ أحمد عمر هاشم   الداعيه الاسلاميه أماني الليثي ضمن قائمه الشخصيات الأكثر تأثيرا طبقا لصحيفه الدستور
الداعية الاسلامية امانى الليثى

الحسيني الليثي يكتب:قدوه بالشيخ أحمد عمر هاشم الداعيه الاسلاميه أماني الليثي ضمن قائمه الشخصيات الأكثر تأثيرا طبقا لصحيفه الدستور

لم تكن تعلم المهندسة الصغيرة أماني الليثي ، أن موهبة دفينة في داخلها ستكون يوما ما نافذتها للشهرة العالمية، ومنبرا تنشر من خلاله رسالة مشرقة لصورة الاسلام والمسلمين وتوصيل الرساله الاسلاميه بكل ما يحتويه الاسلام من بساطه وسماحه.

نعم المرأة القوية هي التي تمتلك حلما لوطنها ولأسرتها، هي قائدة الأسرة وإن بدت في أغلب الأحيان خلف الزوج، قائدة تتمتع بقوة كبيرة، فهي قوية حين تنظم شئون أسرتها، وحين تشارك في المناسبات لجيرانها، وحين تدبر احتياجاتها واحتياجات أسرتها تتحمل الكثير من أجل دعوتها للاسلام الوسطي واستكمال رسالتها الساميه التي أخذت علي عاتقها ان تكملها مهما كانت التضحيات

مضت الأيام واستطاعت المهندسة أماني الليثي أن تشق طريقها وتمضي في دراستها ، فلتحقت بمعهد إعداد الدعاه لدرسه العلوم الشرعيه والفقه دراسه متعمقه وعن أولى خطواتها نحو الدخول في عالم الدعاه تقول : “أولى خطواتي بدأت عندما تلقيت اتصالا بمحاوره الشيخ أحمد عمر هاشم علي قناه abc العربيه حينيها أيقنت بأنني بدأت الطريق الصح وخصصت كل حياتي في الدعوه الاسلاميه وكان أمامي دائما الشيخ أحمد عمر هاشم والذي يعد بالنسبه لي الشمعه التي تضي حياتي في دعوتي الاسلاميه .

ثم جاء اختيار صحيفه الدستور للداعيه الاسلاميه أماني الليثي من ضمن الشخصيات الأكثر تأثيرا في المجمتع وذلك لم يأتِ من فراغ، وإنما كان اختياراً صادف أهله، وتكريماً ذهب إلى مستحقه عن جدارة، حيث استندت صحيفه الدستور في هذا الاختيار إلى الدور المتميز الذي تقوم به الداعيه الاسلاميه وخصوصا في ندوتها الاخيرة التي أثارت ضجه اعلاميه كبري وكانت بعنوان السماحة في الأديان وأثرها علي ترابط المجتمع وذلك للتشدد بين أفراد المجتمع الدينية والتربوية في نشر قيم التسامح. والتي لاقت إعجاب الجميع من الإسلاميين والمسيحيين والتي أستندت فيها الداعيه الاسلاميه الي 
آيات من القران الكريم واجزاء من كتاب الإنجيل المقدس لتصل بذلك 
 الي سماحه الدين الاسلامي

وإن ما يميز الداعيه الاسلاميه أماني الليثي تلك الرؤية التنموية الشاملة التي تؤمن بالعلم والتخطيط، وتنطلق من تقدير دقيق لحاجات المجتمع الراهنة والمستقبلية، وإدراك جيد لواقع التحولات التي يشهدها العالم الاسلامي في مختلف المجالات، وهذا ما يتضح من تفاعلها مع المتابعين لها من جميع الطوائف ومن النادر جدا ان تري داعيه اسلاميه لها متابعين من طوائف متعددة فتجد في صفحتها علي مواقع التواصل الاجتماعي ومنها الفيس بوك عدد كبير من الأخوه المسحيين ويتفاعلون علي كل ما ينشر علي الصفحه ، والتعرف إلى حاجاتهم أولاً بأول للتأكد من أن كل شيء يسير وفق متطلبات المتابعين ، وصولاً إلى الأهداف المرجوة منها، وهذا يعبر عن حرصهاعلى تحقيق الأهداف الاسلاميه التي قال عنها رسول الله صلي الله عليه وسلم من سماحه الاسلام

كما تمتاز الداعيه أماني الليثي بحضور فاعل ومؤثر في الساحتين الإقليمية والدولية، وله علاقاتها القوية مع العديد من شيوخ الأزهر ، فضلاً عن كونها تسهم في دعم الجهود الإنسانية مما تعكس إحساساً إنسانياً عالياً، وترجمة حقيقية لمعنى تسامح الدين الاسلامي .

عن علاء عبد الجليل

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: