الخميس , 23 نوفمبر 2017
عاجل
الرئيسية \ دين وحياة \ بـ”أخبار أسيوط” الورقى :من علماء اسيوط ودورهم الكبير في جماعه التقريب بين المذاهب الاسلاميه الامام عبد المجيد سليم و الامام العالم الحجه الشيخ حسنين مخلوف والفقيه القانوني محمد علي علوية باشا
بـ”أخبار أسيوط” الورقى :من علماء اسيوط ودورهم الكبير في جماعه التقريب بين المذاهب الاسلاميه الامام عبد المجيد سليم و الامام العالم الحجه الشيخ حسنين مخلوف والفقيه القانوني محمد علي علوية باشا

بـ”أخبار أسيوط” الورقى :من علماء اسيوط ودورهم الكبير في جماعه التقريب بين المذاهب الاسلاميه الامام عبد المجيد سليم و الامام العالم الحجه الشيخ حسنين مخلوف والفقيه القانوني محمد علي علوية باشا

اعداد / أحمد طه الفرغلي
الامام الاكبر الشيخ عبد المجيد سليم ورسالته نحو اقامه صرح الدين علي اساس العلم ودعوته الي الاخذ بقوانين الشريعه بعيدا عن القانون الوضعي
اولي خطوات الاستعمار صرف المسلمين عن دينهم
الدعوة الي التعليم
الامام العالم الحجه الشيخ حسنين مخلوف المفتي الاسبق ودعوته
ان التقريب بين المذاهب باب عظيم نحو العمل
مبادئ الاسلام الخمسه تدعو للوحدة والاتحاد
الدعوة الي نقد الخلافات و نقد التعالي والتنابز بلالقاب
الاسلام ينهي عن الجدال والخلاف
الاستاذ العالم الفقيه القانوني محمد علي علوية باشا الوزير والدبلوماسي السابق
الاسلام يدعو الي مبادئ التسوية بين الشعوب
اصول الاسلام واحده وهي الايمان بالله واليوم الاخر والملائكه والكتاب والنبيين
رساله التقريب هي رساله الاسلام

لم يترك اعلام اسيوط مجالا الا وكان لهم فيه دور كبير وباع عظيم ووجود صادق واعمال مجيده مخلصه سجلها التاريخ المضي لمصرنا العظيمه في سجل الخلود ومراتب الرفعه ومكانه الصدارة فلقد ادوا دورهم ومازال ابناؤهم واحفادهم يستكملون هذا العطاء الكبير
في كل مناحي الحياة سواء الدينيه او البرلمانيه والسياسيه او الوطنيه او الاجتماعيه او محافل التعليم والبحث العلمي والاداب والثقافه الي جميع مناحي الحياة ونلتقي في هذا العدد مع اعلام وعظماء شاركوا بجهد وافرو كبير في مجال الدعوة للتقريب بين المذاهب الاسلاميه والتي كانت منطلقا من رحاب الازهر الشريف موطن العلماء وموئل العلم الي كافه بقاع العالم ولو كره الحاقدون المنافقون وعلي الله قصد السبيل
اعلام اسيوط في جماعه الدعوة للتقريب بين المذاهب
ولقد كان من اعضاء دعوة التقربب بين المذاهب من العلماء الاجلاء وخيرة الاعلام من ابناء محافظه اسيوط فضيله العالم الجليل الامام الاكبر الشيخ عبد المجيد سليم شيخ الازهر السابق وكان وقت انعقاد اجتماعات اللجنه مفتيا للديار المصريه ( وهو كما يقول الدكتور محمد رجائي الطملاوي في موسوعته اعلام اسيوط ) ينتمي الي عائله اسيوطية وانه مدفون بمدينه اسيوط وحصل علي رسالة الدكتوراه ثم عمل بالقضاء والافتاء وكان عضوا بجماعه كبار العلماء وتولي مشيخه الازهر عام 1950 وله جهود اصلاحية كبيرة وكان ذو موهبه تشريعيه قائمه علي العلم العميق وله مؤلفات ومصنفات عديدةوتوفي عام 1954والعالم الثاني فضيله الامام المفتي الجليل الشيخ حسنين محمد حسنين مخلوف مفتي الديار المصريه لمرتين متتاليتين وهو من مواليد قرية بني عدي 1890 تدرج في مناصب القضاء واختير للعمل لهيئات قضائيه بالسعودية وعضو رابطه العالم الاسلامي بمكة ومؤسس للجامعه الاسلاميه بالمدينه المنوره وحصل علي العديد من الجوائز من مصر والسعودية وله مؤلفات عديدة وكان عضوا بجماعه كبار العلماء ورئيسا للجنه الفتوي بلازهر وعضوا بمجمع البحوث الاسلاميه وعين مفتيا للديار المصريه مرتين وتوفي عام 1990 ودفن بالقاهره
اما العالم الثالث العالم الحقوقي والفقيه القانوني الاستاذ محمد علي علوبة باشا المولود باسيوط عام 1875 والذي تخرج من مدرسه الالسن وعمل بالمحاماه وكان ثاني اكبر محامين باسيوط له تاريخ وطني كبير حيث كان عضوا باداره الحزب الوطني منذ عام 1908 ثم وكيلا لحزب الاحرار وكان عضوا بالجمعيه التشريعيه عن اسيوط منذ عام 1913 الدستورين وسافر ضمن الوفد المصري عام 1919 للمطالبه باستقلال مصر في باريس وتولي منصب وزيرا للمعارف ثم وزير للدولة للشئون البرلمانية ثم وزبر للاوقاف ثم وزبرا مفوضا من الدرجه الاولي وسفيرا لمصر في باكستان…
وشارك في اعداد ودستور 1923 وكان بتمتع بقسط كبير من الثقافه ومهتما باللغه العربيه وقد كانت له توجيهاته بضرورة اعداد المعجم الوسيط للغه العربية وكان مهتما بالقضايا العرببة والاسلامية وتوفي عام 1956 وكان مؤسسا للعديد من الجمعيات وله مؤلفات عديدة ونظرا لاهمية الدور الكبير الذي قام به اعلام اسيوط في مجال دعوة التقريب بين المذاهب وقد اثني فضيله الامام الاكبر المغفور له شيخ الجامع الازهر الشيخ محمود شلتوت شيخ الجامع الازهر في مقدمته عن قصة التقريب والمنشورة ضمن الكتاب الذي اصدرة المجلس الاعلي للشئون الاسلامبة عام 1991 صفحة 17 حيث قال فضيلته وكنت اود لو استطيع ان ابرز صورة كصورة الرجل السمح الذكي القلب العفيف اللسان رجل العلم والخلق المغفور له الاستاذ الاكبر الشيخ مصطفي عبد الرازق
او كصورة الرجل المؤمن القوي الضليع في مختلف علوم الاسلام المحيط بمذاهب الفقه اصولا وفروعا الذي كان يمثل الطود الشامخ في ثباته والذي افاد فيه التفريب فب فترة ترشيح مبادئه اكبر الفائدة المغفور له استاذنا الشيخ عبد المجيد سليم رضي الله عنه وارضاه واحتضنه محافل العلم والراي المغفور له الاستاذ محمد علي علوبة جزاه الله عن جهاده وسعيه خير الجزاء وقد قدم المرحوم الاستاذ صاحب السعادة محمد علي علوبه باشا بحثا تحت عنوان ( المسلمون امه واحدة) نشر كتاب دعوة التقربب تاريح ووثائق طبع المجلي الاعلي للشئون الاسلاميه من صفحه 51 وحتي صفحه 54 جاء فيه المقدمه ( قامت جماعه التقريب بين المذاهب الاسلاميه تلبية لنداء قوي القي في روع المؤمنين ذوي الغيرة علي الدين والحرص علي هذه الامه الاسلاميه ولو ان رجال العلم والراي لم يلبوا هذا النداء ولم يسارعوا الي تكوين هذه الجماعه لكانوا مقصرين في حق امتهم مسئولين عن هذا التقصير امام ربهم في يوم عسير يؤخذ فيه بالنواصي والاقدام
ثم تعرض للدين الاسلامي الذين جاء به رسولنا الكريم والذي يدعو الي مبادئ التسوية بين جميع الشعوب والدعوة الي نعمه الاخوة ثم نعرض لحال المسلمين والتقاطع
وان اصول الاسلام واحده وهي الايمان بالله واليوم الاخر والملائكه والكتاب والنبيين وفي حاله التقارب تزول الخلافات وان سياسه العمل حاليا تقوم علي التكفل والتحالف وان رساله التقريب هي رساله الاسلام..

عن محمد أحمد طه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: