الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018
الرئيسية \ اسيوط \ الاستراتيجية العمانية في تعزيز وبناء سلامة ممراتها البحرية
الاستراتيجية العمانية في تعزيز وبناء سلامة ممراتها البحرية

الاستراتيجية العمانية في تعزيز وبناء سلامة ممراتها البحرية

مسقط: عبد الله تمام 

تشارك البحرية السلطانية العمانية غدا في اليوم العالمي للهيدروغرافيا الذي يوافق الحادي والعشرين من يونيو من كل عام، والذي يأتي هذا العام تحت شعار ( قياس الأعماق أساس استدامة البحار والمحيطات والممرات المائية).

وقد اهتمت البحرية السلطانية العمانية ببناء القدرات الهيدروغرافية من خلال توفير البنية الأساسية والتدريب اللازم لذوي الاختصاص، وقد واكبت السلطنة التطور في هذا المجال من خلال رفع الكفاءة والقدرات التي مكنتها من وضع منظومة بيانات هيدروغرافية في سبيل تأمين سلامة الملاحة البحرية في مناطقها البحرية، وإن الدور الكبير الذي تقوم به مديريات وأقسام الهيدروغرافيا التابعة للبحرية السلطانية العمانية يساهم بطريقة مباشرة وغير مباشرة في دعم الاقتصاد الوطني وسلامة الملاحة من خلال القيام بالمسوحات البحرية وتوفير الخرائط ذات الصلة لموانئ البلاد وممراتها المائية كميناء السلطان قابوس وميناء صحار الصناعي وميناء الدقم وميناء صلالة وموانئ الصيد المنتشرة في العديد من ولايات السلطنة الساحلية.

وفي الحادي والعشرين من شهر يونيو من كل عام تواكب السلطنة الاحتفال بيوم الهيدروغرافيا العالمي ممثلة بقيادة البحرية السلطانية العمانية والمكتب الهيدروغرافي الوطني العماني، ومن خلال شعار هذا العام تتضح الأهمية البالغة في القيام بالمزيد من المسوحات الهيدروغرافية لتحديث منظومة الخرائط البحرية بشكلها الواسع التي تؤمن القدر الأكبر من سلامة الملاحة البحرية، وتسعى السلطنة وبشكل حثيث لمواكبة التطور العالمي في هذا الجانب مما يمكنها من أخذ دورها الريادي كدولة مطلة على مساحة كبيرة من البحار ولها تاريخ بحري عريق منذ القدم.

وتعد الهيدروغرافيا واحدة من العلوم التي تؤثر على حياة المجتمعات البشرية، وأصبح لها أهمية بالغة للدول في دفع عجلة الاقتصاد قدما، وتنويع مصادر دخلها في وقت تتزاحم فيه المصالح لبسط النفوذ على المساحة الأكبر من بحار العالم، وما تحتويه من ثروات طبيعية كالنفط والغاز والثروات الحية الأخرى، ناهيك عن أنشطة النقل البحري المختلفة وما تتطلبه من بنى أساسية كالموانئ وسلامة الملاحة البحرية في الممرات المائية.

ويهدف موضوع يوم الهيدروغرافيا العالمي لعام 2018م كما هو الحال في السنوات السابقة إلى توفير مجموعة واسعة من الفرص لنشر وتعريف العمل الهيدروغرافي، والخدمات التي تقدمها مكاتب الهيدروغرافيا الوطنية كالمكتب الهيدروغرافي الوطني العماني وأصحاب الشأن بصناعة الهيدروغرافيا والمساهمين الخبراء والمجتمع العلمي ذوي الاختصاص في مجال الهيدروغرافيا، إن علم الهيدروغرافيا له دور أساسي في الحفاظ على الموارد الاقتصادية والطبيعية للأجيال القادمة من خلال ما يقدمه من دراسات تتعلق بسلامة الملاحة البحرية وسلامة الأرواح في البحر وإنتاج خرائط بحرية ذات الصلة، وتتحقق الاستدامة عن طريق الاتزان في المجال الاجتماعي والاقتصادي والبيئي وجميعها مرتبطة ببعضها وتتكامل كل واحدة مع الأخرى، وإذا ما حدث اي خلل في احدى تلك الجوانب فانه سيؤثر سلباً على الجانب الآخر، تشمل الموضوعات ذات الصلة بيوم الهيدروغرافيا العالمي على سبيل المثال لا الحصر التحول إلى النظام الإلكتروني الكامل، بناء قواعد بيانات هيدروغرافية، ودعم جدول أعمال التنمية المستدامة للأمم المتحدة (2030م).

عن إسراء ثروت

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: