الأحد , 18 نوفمبر 2018
الرئيسية \ اسيوط \ مجموعة الإنماء الأهلية ترعى ملتقى التعاون المصري- الكويتي
مجموعة الإنماء الأهلية ترعى ملتقى التعاون المصري- الكويتي

مجموعة الإنماء الأهلية ترعى ملتقى التعاون المصري- الكويتي

أعلنت مجموعة الإنماء الأهلية للتجارة العامة والمقاولات رعايتها لملتقى التعاون المصري- الكويتي الذي يقيمه مجلس التعاون المصري- الكويتي تحت عنوان «شركاء أشقاء»، يوم الأربعاء 7 نوفمبر 2018 في الكويت برعاية وحضور سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.
وتأتي الخطوة من منطلق إيمان مجموعة الإنماء الأهلية للتجارة العامة والمقاولات، التي تتوزع نشاطاتها بين الكويت ومصر بالإضافة الى عدد من الدول العربية، بالجهود والخطوات التي يقوم بها مجلس التعاون المصري- الكويتي لتفعيل العلاقات بين البلدين في إطار منهجي يحقق الأهداف الموضوعية المحددة للعلاقة بين الدولتين، الأمر الذي يحظى على مباركة الجهات السياسية في البلدين وعلى رأسهم حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد، والرئيس عبدالفتاح السيسي.
و أعرب الدكتور عبدالمحسن أبو الحسن رئيس مجلس إدارة شركة مجموعة الإنماء الأهلية للتجارة العامة والمقاولات ، عن ثقته بأن الملتقى بما يسعى اليه من أهداف وما سيجمعه من مشاركين متميزين يؤمنون بالشراكة الاستراتيجية السياسية، الاقتصادية والاجتماعية التي تربط بين كل من الكويت ومصر سيشكل منصة واعدة للاستفادة منها على كل المستويات، حيث تؤمن فعاليات هذا الحدث المهم وغير المسبوق فرصة للمهتمين وللمستثمرين ولكبرى الشركات من كلا البلدين للاطلاع على بعض المستجدات والإصلاحات القانونية والاقتصادية التي تصب في خانة اهتماماتهم، وتخولهم المعاينة عن قرب لبعض الفرص الاستثمارية التي تلبي طموحاتهم وتطلعاتهم، حيث يرافق الملتقى معرض مهم يضيء على أبرز مجالات عمل ونشاطات الشركات الراعية والفرص المتاحة.
وأضاف أبوالحسن أن رعاية وحضور سمو رئيس مجلس الوزراء لهذا الملتقى، بالإضافة الى مشاركة نخبة من الوزراء والقياديين المصريين والكويتيين ما هو الا رسالة واضحة المعالم توجهها السلطات السياسية والجهات الحكومية المسؤولة في كلا البلدين الشقيقين، بما يدل على عمق العلاقة التاريخية المتجذرة وأهمية العلاقة الاقتصادية بين كل من مصر والكويت المنطلقة من روح الأخوة الحقيقية وتبادل الخبرات والمنافع على كل الأصعدة.
وفي معرض إضاءته على الرؤية الأساسية لمجموعة الإنماء الأهلية للتجارة العامة والمقاولات التي تسعى الى تحقيق وانجاز مجموعة متنوعة وكبيرة من المشاريع والخدمات المتميزة في الكويت ومصر وخارجهما، أكد أبوالحسن أن خطوة دعم الملتقى تأتي من منطلق الإيمان بأهدافه وما يصبو اليه من تعزيز لأواصر الشراكة والأخوة بين كل المكونات الاقتصادية في البلدين الشقيقين وزيادة حجم العلاقات ذات القيمة المضافة.
وختم أبو الحسن تصريحه متمنيا التوفيق لمجلس التعاون المصري- الكويتي وداعيا بأن يكلل جهودهم في تنظيم الملتقى بالنجاح والسداد لما فيه خدمة الشعبين الشقيقين ودفع عجلة الاقتصاد في كلا البلدين.

عن محمد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: