السبت , 19 يناير 2019
الرئيسية \ أخبارنا \ الجلد العقدي وباء يهدد الثروة الحيوانية في مصر
الجلد العقدي وباء يهدد الثروة الحيوانية في مصر

الجلد العقدي وباء يهدد الثروة الحيوانية في مصر

بقلم _ زهراء أحمد

يلقي الدكتور صفوت كمال استاذ الميكروبيولوجي بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية مزيد من الضوء علي ظهور فيروس ينتمي لعائلة الجدري وهو فيروس متقارب مع فيروسات جدري الأغنام والماعز ويسمي “الجلد العقدي “المعروف لدي الفلاحين ب”جدري الأبقار”وذلك بعد أن انتشر المرض بكثافة في عدة محافظات في مصر،نتيجةلكثافة عدد الحشرات المتنقلة في مناطق المستنقعات والبرك الراكدة بالقري،مما أدي إلي سرعة انتقال المرض من حيوان لآخر.

وذلك بحسب ما ذكرته وزارة الزراعة،لذلك شرعت المحافظات في اتخاذ إجراءات تحصين الماشية وغلق عدد من الأسواق وتداولها،وحظر نقلها بين الأقاليم.

قامت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوضع خطط واستراتيجيات لمكافحة الفيروس وهو عبارة عن مرض جلدي لفيروس معدي خطير من الناحية الصحية والاقتصادية،كونه يصيب الأبقار وينتقل بلدغ الحشرات مثل الذباب

 

والناموس،ويتميز إكلينيكيا بالحمي وعلامته ظهور العديد من العقد علي جلد الحيوان مع التهاب في الأوعية الليمفاوية.دورة المرض الطويلة تسبب إهدار متصاعد لحالة الحيوانات المصابة مثل الهزال وانخفاض انتاج اللبن وكذلك العقم والإجهاض كما يسبب تلف الجلود،وقد تتسبب الآفات في انسداد المسالك التنفسية مما قد يؤدي إلي الموت خاصة في العجول.

لذلك يجب علي المربين التخلص من الحيوانات النافقة بالطرق الصحية وتطبيق نظم إجراءات الأمن الحيوي في المزارع،تكثيف حملات رش ومكافحة الحشرات والتخلص من المستنقعات والقمامة،رش الحيوانات بالمطهرات وسوائل ملطفة للجلد واستخدام مضادات حيوية وخافضات للحرارة لتجنب مضاعفات العدوي الثانوية بالبكتيريا،وعزل الحيوانات المصابة بحظائر نظيفة خالية من المخلفات الحيوانية

وأخيرا،من المعروف أن اللحم السليم للبقر يميل لونه إلي الوردي فإذا لم يكن هكذا عليك الحذر حتي لايكون مصابا، أما بالنسبة للألبان فإنه عند غليان اللبن لو تغيرت رائحته وكان مائلا للإصفرار،فهذا يعني أن الأبقار التي هي مصدر اللبن مصابة بالمرض.

عن بسيوني عبدالحميد همام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: