السبت , 23 مارس 2019
الرئيسية \ اخرى \ بسيونى همام يكتب ل اخبار اسيوط حلقات “علي مسؤليتى” (سلبية المواطن المصرى هى من تصنع المسئول الفاسد)
بسيونى همام يكتب ل اخبار اسيوط حلقات “علي مسؤليتى”  (سلبية المواطن المصرى هى من تصنع المسئول الفاسد)

بسيونى همام يكتب ل اخبار اسيوط حلقات “علي مسؤليتى” (سلبية المواطن المصرى هى من تصنع المسئول الفاسد)

  • كتب بسيونى عبدالحميد همام

المواطن المصرى ظالم ام مظلوم جاني ام مجني عليه اسئلة نادر ماتجد لها الاجابه الصادقه الوافيه  وكلامنا  يجيب علي هذه التساؤلات وفق ميوله واعتقاداته الشخصيه ويحتد الخلاف بين الفريقين مابين مدافعا عن السلطه وملقي باللوم علي المواطن ويحمله  فقط عبء كل شئ واخر لايعطى المواطن الا وصف المظلوم المكلوم المغلوب علي امره ويصور السلطه والمسؤلين في صورة الذئاب البشرية التى لاتهتم الابصيدها دون النظر الي مصلحة المواطن وكاانها لاعلاقة له به ولاهى مسؤلة عنه ادني مسؤليه

ومن وجه نظرى المتواضعه والتى لاارغم احد الاقناع بها ولااروج لها  ان المواطن بخنوعه وسكوته هو السبب الاول في فساد المسؤلين ولنبدائها من القاعده  العريضه للمسؤلين في هذا الوطن واوجه اسئلتي بكل حرص ودقه الي المواطن المصرى في كل بقه من ارض مصر لماذا تنازلت عن حقك امام مسؤل صغير في المحليات لماذا اخرجت من جيبك المال وقمت بدسه في جيب المسؤل لتحصل علي خدمه هي في الاساس حقك الذى كفله لك القانون والدستور لماذا دفعت الرشوه لموظفا بالشئون او الصحه لتحصل علي شهادة عجز تجعل لك الحق في الحصول علي معاش من الدوله خصص للفقراء والعجائز وانت تتمتع بصحة جيده وبمصدر رزق وفير الم تشعر حينها انك فعلت ماهو ظلما وجور علي حق من يستحقه لماذا تخرج من بيتك ببطاقة رقم قومى منتهيه او بسيارة رخصتها منتهية او دراجه بخاريه بدون ترخيص او تسير عكس الاتجاه وعندما تجد في وجهك شرطى المرور تغريه بالمال من اجل  التغاضي عن مخالفتك وانت ايها الموظف لماذا تجامل رئيسك في العمل وتنافقه من اجل التقرب منه للحصول علي ترقية او ميزه هناك من هو احق بها منك

ايها المواطن هل نسيت انك تنتقد المؤسسات في مجملها  وعندما يكون لكن قريبا يعمل فيها فاانك ترى فيه النموذج الصحيح للعمل الجيد وجدته رائعا لا لاان عمله يشهد له ولكن لاان قرابتكم هي من  جعلتك تصدر الحكم واضرب مثالا مرتبط ببلدى في هذا الشأن  فجميعنا مقتنع ان موظفي الوحده الصحيه بالقرية مقصرين ومهملين وغير متواجدين في بعض الاحيان في اماكن عملهم  هل تسائلنا يوم من هؤلاء ومن يكونو الاجابه بسيطه وواضحه انهم اعمامنا وابناء عمومتنا واخوالنا وبعضهم اصدقائنا وزملاء دراستنا

ايها الساده نحن من نصنع الظلم بالسكوت عليه ومن نصنع الرشوه والفساد بتقديمها فو لم يكن المواطن راشيا ماكان الموظف مرتشيا ولاتجيبنى قائلا لو لم افعل ذلك ماقضيت مصالحي لان مصالحك سوف تقضي باالرضا او بسطوة القانون

ولااعفي السلطه من كل شئ ولكن وجب عليهم صنع رقابةحقيقيه وفعاله للضرب علي ايدى  من تسول له نفسه الافساد في الارض والظلم

لقد قام الشعب المصري بثورات غيرت رأس النظام ولكن مازالت قاعدته كما هي ودورنا الان محاربة وتنظيف هذه القاعده  بالوقوف ورفض اى طلب غير شرعي منهم فما يحكمنا جميعا هو القانون والدستور المصرى

 

عن بسيوني عبدالحميد همام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: