السبت , 23 فبراير 2019
الرئيسية \ مقالات \ الكاتب الصحفى والإعلامى عبدالله تمام يكتب لماذا نحتفل بعيد الشرطه؟
الكاتب الصحفى والإعلامى عبدالله تمام يكتب لماذا نحتفل بعيد الشرطه؟

الكاتب الصحفى والإعلامى عبدالله تمام يكتب لماذا نحتفل بعيد الشرطه؟

لماذا نحتفل بعيد الشرطة؟
نحتفل بعيد الشرطة لأنهم الأمن والأمان، وهم حماة الأرض وفرسان الأوطان، وهم العين الساهرة التي لا تنام، وهم فقط من يحفظ الأمن والسلام، ويمنع الأجرام.
ولولا رجال الشرطة لساد بين الناس الظلم والظلام، والقهر والطغيان، والسلب والنهب والعصيان.
وهم في خدمة الشعب والمجتمع، وفي وجودهم صلاح للعديد من المخالفات.
ودائماً وأبداً ما نجدهم في كل وقت وحين لمنع انتشار وتفاقم النزاعات التي تحدث بين الناس في الشوارع أو في بيوتهم، ويسيرون على مبدأ وعقيدة: «الشرطة في خدمة الشعب».
إن عيد الشرطة الذي يحل علينا بعد غد الجمعة هو عيد خالد في تاريخ الوطن حيث المعركة والملحمة التاريخية التي قادها رجال الشرطة ضد الإحتلال الإنجليزي في 25 يناير 1952، أى منذ 66 عاما، بعد أن استدعى القائد البريطانى بمنطقة القناة «البريجادير أكسهام»، ضابط الاتصال المصرى، وسلمه إنذارًا شديد اللهجة، تتضمن ضرورة أن تسلم قوات الشرطة المصرية بالإسماعيلية أسلحتها للقوات البريطانية، وتخلى المقرات التى تعسكر فيها، ثم ترحل نهائيا عن منطقة القناة، وتعود للقاهرة، تحت زعم أن الشرطة المصرية تأوى وتتستر على الفدائيين المصريين الذين ينفذون عملياتهم الفدائية ضد قوات الاحتلال البريطانى.
إلا أن قوات الأمن المصرية ردت على قوات الإحتلال رداً حاسما وقويا، برفض الإنذار البريطانى، وأبلغت وزير الداخلية حينذاك، «فؤاد باشا سراح الدين» الذى وافق بدوره، وطلب من قواته المتمركزة فى مبنى المحافظة، وقسم الشرطة بالصمود والمقاومة وعدم الاستسلام، وهو ما أثار غضب وسخط القائد البريطانى فى القناة، وأعطى أوامره لقواته ودباباته وعرباته المصفحة بمحاصرة قسم شرطة الإسماعيلية، وطلب من مأمور القسم تسليم أسلحة ضباطه وجنوده، ورفض المأمور، وبدأت المقاومة الباسلة.
وأسفرت المعركة عن استشهاد 50 شرطيا مصريا، وإصابة 18 كما قتل 18 من بين القوات البريطانية، ما مكنها من الاستيلاء على المبنى، ومنذ ذاك التاريخ، أصبح 25 يناير عيدا للشرطة، يسرد قصة كفاح رجال، ضحوا بأرواحهم من أجل مصر، ومواجهة قوات الاحتلال الغاشمة، كما تحول أيضا، عيدا قوميا لمحافظة الإسماعيلية.

عن دعاء همام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: