السبت , 23 فبراير 2019
الرئيسية \ أخبارنا \ وزارة الداخلية توجه قوافل طبية وخدمية بنطاق مديريتى أمن السويس وأسيوط 
وزارة الداخلية توجه قوافل طبية وخدمية بنطاق مديريتى أمن السويس وأسيوط 
مديرية امن اسيوط

وزارة الداخلية توجه قوافل طبية وخدمية بنطاق مديريتى أمن السويس وأسيوط 

متابعه _  ريهام الشويخ

 

يوط فى إطار إستراتيجية وزارة الداخلية الهادفة بأحد محاورها إلى الإرتقاء بالمواقع الخدمية وتطويرها بكافة القطاعات الأمنية، وإستمراراً لتفعيل تلك الجهود .

 

فقد قامت لجنة من قطاع حقوق الإنسان بالوزارة بالمرور على أقسام ومراكز الشرطة والمواقع الخدمية بنطاق مديرية أمن (السويس) للإطلاع على الإجراءات المتبعة لإستقبال المواطنين وتلقى شكواهم حال ترددهم على الأماكن الشرطية ، والوقوف على كافة أوجه الخدمات التى تقدم للمواطنين، ولاسيما كبار السن وذوى الإعاقة بما يضمن حصولهم على الخدمات الشرطية فى سهولة ويسر وبشكل متحضر ، ومدى مطابقة أماكن الإحتجاز بمراكز وأقسام الشرطة والسجون المركزية للمواصفات والإشتراطات الفنية والصحية والهندسية وتوفير التهوية المناسبة وحسن معاملة المحتجزين ،

 

كما تم بالتنسيق مع قطاع الخدمات الطبية توجيه قافلة طبية تضم مختلف التخصصات الطبية ، بالإضافة إلى صيدلية لصرف الأدوية اللازمة .. حيث تم توقيع الكشف الطبى على عدد (251) حالة من ” المحتجزين، نزلاء السجون” بنطاق المديرية ، وصرف الأدوية اللازمة لهم بالمجان.

 

وإستمراراً لمبادرة ” كلنا واحد” وتفعيلاً للدور المجتمعى لوزارة الداخلية – من خلال توجيه قوافل طبية للكشف على المواطنين قاطنى القرى الأكثر إحتياجاً وصرف الأدوية اللازمة بالمجان .

 

فقد قام قطاع الخدمات الطبية بتوجيه قافلة طبية إلى مديرية أمن (أسيوط) ضمت كافة التخصصات الطبية مدعومة بصيدلية لصرف الأدوية اللازمة ، وذلك لتوقيع الكشف الطبى على ( أهالى قرية الهدايا بدائرة مركز شرطة أسيوط) وقد أسفرت جهود القافلة عن توقيع الكشف الطبى على عدد (370) من المواطنين ، وصرف العلاج اللازم لهم بالمجان.

 


هذا وتوالى وزارة الداخلية جهودها فى إستمرار توجيه تلك القوافل الطبية للمساهمة فى تقديم الرعاية الصحية للمواطنين وكذا تقديم كافة سُبل الرعاية الصحية والطبية لنزلاء السجون، والمحجوزين بالأقسام والمراكز على مستوى الجمهورية، ومتابعة حالتهم الصحية وكذا القوافل الخدمية للمساهمة فى رفع العبء عن كاهل المواطنين.

عن بسيوني عبدالحميد همام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: