الإثنين , 25 مارس 2019
الرئيسية \ مقالات \ التسويق الشبكي والنصب والاحتيال في أسيوط
التسويق الشبكي والنصب والاحتيال في أسيوط

التسويق الشبكي والنصب والاحتيال في أسيوط

كتب : إسماعيل ممتاز
مجموعة من الشباب يقومون ببيع بعض المنتجات كعلاج كما يدعو ، ويقولون بإن هذا المنتج منتج طبي ومصرح من وزارة الصحة ، فإذا كان كذلك لماذا الأطباء لم يكتبوا ذلك كعلاج ، ولايوجد لديهم مكان ثابت أو مكان مرخص ، ويشترط دفع مبلغ 3000 جنيه مقابل هذه المنتجات علي أن يقوم آخر بالعمل علي التسويق للحصول علي مسوق جديد ويشترط دفع مبلغ 3000 جنيه ثمن هذه المنتجات علي أن تأخذ عمولة علي كل شخص وتعمل شبكة من المسوقين ، الحقيقة إنك بتشارك في عملية نصب وإحتيال، وبتنصب علي أصدقائك وأصحابك ومعارفك ، كما تم النصب ” عليك ” ، وتفعل ذلك لكي تعوض المبلغ الذي دفعته ، نصحيتي للمشاركين بالابتعاد عن ذلك الجرم الأثيم ، لأنك بتشارك في النصب معاهم علي أصدقائك وأهلك ومعارفك ، وخصوصا بإنه تم المراجعة الفقهية لهذا العمل ، تبين بإن هذه العمل محرم لإعتماد علي تسويق للحصول علي مسوقين ، وليس للتسويق المنتج ، وتبين أيضا بإن هذا العمل يعد من قبيل الأعمال الربوية ، وهذه فتاوي ودار الإفتاء المصرية ، اللجنة الدائمة بالمملكة العربية السغودية ، ويعد أيضا عملية نصب واحتيال فهو من قبيل الأعمال الإجرامية الذي يعاقب عليه القانون المصري ، وعلي الجهات المعنية التبين من حقيقة الأمر، فالحذر والحيطة من هذا العمل الذي يسمي بأسماء أخري وهو في الحقيقة تسويق شبكي ، وأهيب بالجهات المعنية بالعمل علي القضاء علي مثل هذه الأفعال الغير قانونية ، وللحفاظ علي شبابنا وأهلنا من الوقوع في براثن النصب والأحتيال بدافع الطمع والحصول علي المال بطريقة سريعة .

عن بسيوني عبدالحميد همام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: