الجمعة , 26 أبريل 2019
الرئيسية \ اخرى \ وغابت الرحمه والعداله والمنطق في ادارة مشروع العبارات النهريه بااسيوط وتحديدا موقع”الهماميه”
وغابت الرحمه والعداله والمنطق في ادارة مشروع العبارات النهريه بااسيوط وتحديدا موقع”الهماميه”

وغابت الرحمه والعداله والمنطق في ادارة مشروع العبارات النهريه بااسيوط وتحديدا موقع”الهماميه”

كتب بسيونى عبدالحميد همام 

عندما يغيب المنطق عند اتخاذ القرار وعندما تجد ان تنفيذ القرار المقترح من قبل مدير مشروع العبارات النهريه بااسيوط يصاحبه ضرر بالغ لااسر موظفين استقرت علي مدار عشرات السنين هل يعقل ان يقترح مدير مشروع العبارات النهريه نقل حوالى اثنى عشر موظفا يقيم اغلبهم بمركز البدارى ومركز طما الي وحدة الرصف بمنقباد هل لم يفكر قليلا في ان مرتباتهم قد لاتكفي المواصلات ذهابا وايابا

استاذنا الفاضل انتم الان تملئون السماء بكلمات رنانه تهدف للحفاظ علي المال العام مقررين ان الموقع يحقق خسائر هل اكتشفت هذا الامر الان قد تكون اجابتكم انه بعد افتتاح الكوبرى اصبح الضغط علي العباره اقل هل نسيتم وانتم تتحدثون عن اهدار المال ان عبارات موقع الهماميه كانت وبعد خروجها من عمره كامله تتعطل وكأن الصيانه لها لم تتم من الاساس هل غاب عن سيادتكم اهمالكم الجسيم والذى تسبب في انحراف العبارة التى جرتها الامواج  حتى وصلت بها الى قرية مجريس هل نسيت سيادتكم عندما كنتم متواجدين لصيانه العباره وكنتم تصفون بواقي الزيت والسولار بنهر النيل هل نسيت سيادتك انك تركت احد العبارات بدون بطاريات لمده عام حتى تدخل المهندس ياسر الدسوقي

هل نسيت سيادتك انك اتخذت هذا القرار كنوع من التأديب للعاملين بالعباره بعدما تم اصدار امر من التفتيش النهرى بمنع تشغيل العباره بسبب وجود فتحه بها من الاسفل وعدم صلاحية الصدادات الحديده واشياء اخرى وطلبت سيادتك من مدير الموقع تشغيل العباره لكنه رفض 

هل تنتقم من الموظفين لاانهم لمن ينصاعو لااوامرك المخالفه للقانون هل تصفي ايضا حسابات شخصيه مع احد الموظفين الموجودين بالعباره والذى لديه عذر صحى “اعاقه” لانه قريب شخص ينشر عن فضائح العبارات وتقوم بوضع اسمه بين المنقولين

لن نسكت عن التعنت والاهمال ولانخاف الا الله والقانون واذا اغلقت موقعا او اثنين فسنتابع وننشر الاهمال الدائم في كل موقع فلايوجد موقع واحد تحت قيادتكم يؤدى دوره بطريقه صحيحه

ونناشد اخير اللواء جمال نورالدين محافظ اسيوط بالوقوف بجوار البسطاء ومنع تشريدهم هم واسرهم واعادة دراسة الموضوع مره اخرى  والاتعتمد علي تقارير ادارة لم يخلو شهر واحد من كوارث تحدث في مواقعها. فلانريد ان ينسب هذا الظلم الي قرار سيادتكم

وفي النهايه نحترم الجميع ولكن من حقنا ان نختلف معهم

عن بسيوني عبدالحميد همام

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: